منتديات اسلام ويب

معنا نحو جيل مسلم ... معا غلى الطريق الى الله
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 المها العربيه

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
مجدى سالم
مدير
مدير


الوصف : مدير منتديات اسلام ويب
عدد المساهمات : 288
تاريخ التسجيل : 23/01/2010

مُساهمةموضوع: المها العربيه   الأربعاء فبراير 17, 2010 4:29 am


عالم البراري
[center]لمها
العربيّة هي إحدى فصائل عائلة البقريات و أصغر أنواع المها جميعها. يعرف
المها العربي بالعربيّة أيضا بالوضيحي و الماريّة وهو يستوطن صحاري و سهوب
شبه الجزيرة العربية و بلاد مابين النهرين و سوريا و فلسطين و مصر. تعتبر
المها العربيّة فصيلة مهددة بالإنقراض، و كانت قد إنقرضت فعليا في البريّة
خلال السبعينات في القرن العشرين حيث قتل أخر واحد منها في صحراء الربع
الخالي على الحدود السعوديّة العمانيّة في أوائل أعوام 1970. وقد أعيد
إدخال المها العربيّة إلى بعض مواطنها الطبيعيّة منذ تلك الفترة، إلاّ أن
النجاح لهذه العمليّة كان متفاوتا. يبلغ علوّ المها العربيّة حوالي المتر
عند الكتف، و يبلغ وزنها حوالي 70 كيلوغراما (154 رطل تقريبا). يكون لون
المها العربيّة أبيض كليا في معظم الجسد (ومن هنا جائت تسميتها بالوضيحي
لوضوحها للعين) عدا الجزء السفلي و القدمين التي تكون بنيّة اللون، كما و
تمتلك خطوطا سوداء حيث يلتقي الرأس بالعنق وعلى الجبهة و الأنف، وللجنسين
قرون طويلة حلقيّة يبلغ طول كل منها فوق النصف متر. تتغذّى المها العربيّة
على البصلات و الأعشاب و أوراق الأشجار، وهي تمضي ساعات النهار تستريح
تجنبا للحرارة المرتفعة كما وتستطيع هذه الظباء تحديد المناطق التي تساقطت
فيها الأمطار ومن ثم الإنتقال إليها وبالتالي فإن نطاق تجوالها واسع، فقد
أظهرت دراسة لأحد القطعان في عُمان أن نطاق تجواله يزيد عن 3,000 كيلومتر
مربّع. تعيش المها العربيّة في قطعان مختلطة من الجنسين و يتراوح عدد
أفراد القطيع بين 2 و 15 رئسا.



تمثيل المها العربية في التراث
ذكرت
المها العربيّة في الشعر العربي حيث قام الشعراء بالتغزل بجمالها و تشبيه
محبوباتهم بها ويعود ذلك إلى أن للمها جسد متناسق و عينين كبيرتين واسعتين
حالكة السواد، ومما قيل عن المها العربيّ عن لسان الشاعر علي بن الجهم في
الشعر الغزلي: "عيون المها بين الرصافة و الجسر جلبن الهوى من حيث أدري
ولا أدري"، و ذكر الجاحظ المها العربيّ في كتاب الحيوان من ضمن الفصائل
العربيّة الأخرى. كما و ذكرت المها في التوراة على أنها الحيوان الأسطوري
أحادي القرن أو اليونيكورن، ويعتقد أن المها العربيّة هي السبب وراء نشوء
أسطورة أحادي القرن فهي تظهر للناظر من الجانب على أنها ذات قرن واحد، و
القول بأن أحادي القرن حصان ذو قرن يعود إلى الشبه الجسدي بين المها و
الحصان.


إختفاء الفصيلة و عودتها
مها
عربيّة في فلسطينكانت المها العربيّة تصاد لآلاف السنين كما تظهر رسومات
في بعض الكهوف في جنوب فلسطين، و إستمر صيد المها بالوسائل القديمة حتى
بداية القرن العشرين حيث مكنت الأسلحة الناريّة ووسائل النقل المتطورة
الصيادين من صيدها بوتيرة أكبر مما أدى إلى إنقراضها تدريجيا من البريّة،
و بحلول عام 1972 كانت المها العربيّة قد إنقرضت من البريّة. بدأت محاولات
إعادة إدخال المها و إكثاره في البريّة منذ عام 1982، و كانت عُمان هي أول
الدول التي أقدمت على ذلك إلا ان أعداد المها تناقصت هناك من 450 عام 1996
إلى 106 في أوائل عام 2003 بسبب أعمال أسرها الغير قانونيّة، كما و شهدت
السعودية إزديادا في أعداد المها من 400 رئسا عام 1997 إلى حوالي 700 في
أوائل عام 2003 بالإضافة إلى إسرائيل التي إزادت فيها أعداد الجمهرة التي
أعيد إدخالها بشكل بسيط، و قامت الإمارات بإطلاق 100 مها عربيّة خلال عام
2007 في صحراء أبو ظبي كجزء من خطة تمتد على خمس سنوات و تهدف لإدخال 500
رأس بحلول عام 2012. تعتبر حديقة حيوانات فينيكس في الولايات المتحدة
منقذة المها العربيّ حيث أنها أول حديقة بدأت بإكثارها في الأسر عام 1962،
و بدأت الحديقة برنامجها بتسعة رؤوس فقط و حصدت في النهاية أكثر من 200
ولادة ناجحة و من ثم تم إرسال أعداد منها إلى حدائق حيوان أخرى حول
العالم، و بحلول عام 1990 كانت أعداد المها العربيّة قد إرتفعت إلى ما
يزيد عن 1300 رئسا بما فيها 112 فردا مولودين في الأسر و تمت إعادتهم إلى
محميّات في البريّة. ومن المحميّات العربيّة التي تولي عناية كبيرة بالمها
العربيّ: محميّة عروق بني معارض في السعوديّة و محميّة جزيرة صير بني ياس
و منتجع المها في الإمارات، و كانت تتصدر الائحة محمية المها العربي في
عُمان إلا أنه في تاريخ 28 يونيو 2007 فقدت المحميّة هده الصفة و أصبحت
أيضا أول موقع تراثي عالمي بحسب تصنيف اليونيسكو يحذف من لائحة مواقع
التراث العالميّ بعد أن قررت الحكومة العُمانيّة تقليص موطن المها في
المحميّة بنسبة 90%. ومن الأسباب الأخرى التي دفعت إلى ذلك كان تناقص عدد
المها من 450 رأس عام 1996 إلى أقل من 65 عام 2007 بسبب القنص غير الشرعيّ
و إحتتات المسكن، وفي النهاية فإن قرار السماح بالتنقيب عن النفط في
المنطقة أدى إلى أعتبار اليونيسكو بأن موطن المها في عُمان لم يعد صالحا.


</a></a></a></a>

[/center]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
المها العربيه
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات اسلام ويب :: دنييا المعرفة :: عالم البراري-
انتقل الى: